منشور وزاري يلزم التقيد ببيع “قنينة غاز” واحدة لكل زبون

وجه كل من وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت ووزير الطاقة والمعادن والبيئة عزيز رباح، اليوم الأحد، منشورا إلى الولاة والعمال، بخصوص تعبئة وتوزيع قنينات غاز البوتان في نقاط البيع.

وطالب المنشور، بتوقيف بيع أكثر من قنينة غاز البوتان إلى شخص واحد، وذلك للحد من ممارسات ستؤدي إلى خلل في السوق في بعض المناطق والحفاظ على سلامة المواطنين.

وقالت المراسلة الموجهة للولاة الجهات وعمال العمالات والمدراء الجهويين والإقليميين لوزارة الطاقة والمعادن، أن السوق بعض نقط توزيع الزبناء بقنينات الغاز تعمد على تسليم القنينات المعبئة دون طلب القنينة الفارغة وذلك بعد لجوء بعض الأفراد إلى التزود بأعداد كبير قصد تكوين احتياطي شخصي مما يسبب خلق اضطراب في سلسلة الإنتاج.

وألزمت المراسلة جميع المتدخلين المحليين في شركات الإنتاج والتوزيع وأصحاب نقط البيع بالتقسيط لهذه القنينات للتقيد بالإجراءات التالية:

-إلزامية بيع قنينات الغاز المعبئة مقابل نفس العدد من القنينات الفارغة، وإعادتها إلى سلسلة التعبئة من قبل الموزعين

-بيع قنينة واحدة لكل زبون عند كل مرحلة التزويد

-السهر على ضمان توفير وسائل النقل الكافية للحفاظ على سلاسة التزود بهذه المادة الحيوية

-تمديد ساعات العمل بمراكز التعبئة لتلبية الاحتياجات الوطنية -تكثيف زيارات لجان المراقبة بهدف رصد التجاوزات واتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية إزاء مرتكبيها.

2020-03-22 2020-03-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سكينة العلمي