عمال النظافة بأولاد تايمة يواجهون “كورونا” بدون كمامات

في ظل الانتشار المتواصل لفيروس كورونا بمختلف جهات المملكة، لا زال عمال النظافة بمدينة أولاد تايمة، يواصلون أداء مهامهم بشكل يومي وذلك في غياب الوسائل الضرورية لمواجهة العدوى من الفيروس.

وقد استنكر أحد الموظفين بالمستودع الجماعي من خلال تدوينة على حائطه الفايسبوكي الطريقة التي تتعامل بها مصالح الجماعة مع الموظفين والأعوان الذين يشتغلون في ظروف لا تتوفر فيها أدنى قواعد السلامة، مشيرا أن “عمال شباب مياومين بقطاع النظافة يضحون بأنفسهم بطريقة عشوائية لا تتوفر على شروط السلامة من هذا المرض” مطالبا المسؤولين ورؤساء قطاع النظافة أن “يهتموا بتعقيم مكان إشتغالهم وآلياتهم وتوفير شروط الوقاية لعمال النظافة فهم أولى وأكثر عرضة للمرض نظرا لطريقة إشتغالهم الإستثنائية بهذا القطاع الجماعاتي.” على حد تعبيره.

هذا ويطالب عدد من المهتمين من الجهات المسؤولة التدخل العاجل قصد توفير وسائل الحماية لعمال النظافة بجماعة أولاد تايمة، عبر إمدادهم بقفازات، وكمامات من أجل وقايتهم من الفيروس، فضلا عن تعقيم حاويات الأزبال وتحسيسهم حول الإجراءات المتخذة للتصدي لفيروس “كوفيد- 19” .

إدريس لكبيش

2020-03-26
المشرف العام