إنزال “كومندو” طبي عسكري بالجهات التي تعرف زحفا لفيروس كورنا

دخلت معركة السلطات الطبية المغربية لمواجهة وباء “كوفيد19-“، منعطفا جديدا دخلته حيث عرف عدد من الأقاليم بالجهات التي يزحف عليها فيروس كورونا، وصول وفود من الأطقم الطبية والتمريضية التابعة للمصالح الطبية العسكرية.

إذ ربطت مصادر العملية بتنفيذ التعليمات التي أصدرها الملك محمد السادس الأحد الماضي، بصفته القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، للجنرال دوكوردارمی عبد الفتاح الوراق، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، والجنرال دوكوردارمي محمد حرمو، قائد الدرك الملكي، ومفتش مصلحة الصحة العسكرية للقوات المسلحة الملكية، ومفتش مصلحة الصحة العسكرية للقوات المسلحة الملكية الجنرال، دوبريغاد محمد العبار، حيث أمرهم الملك، بحسب بلاغ سابق للديوان الملكي، بتكليف الطب العسكري بشكل مشترك مع نظيره المدني، بالمهمة الحساسة لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

واستنادا الى ذات المصادر ، فإن الأطقم الطبية والتمريضية التابعة للمصالح الطبية العسكرية، والتي يقودها أطباء برتبة “كولونيل”، تستهدف الجهات التي تعرف زحفا لفيروس كورنا، خصوصا بجهة فاس – مكناس، وجهة مراكش – آسفي، وجهة سوس – ماسة، وبني ملال – خنيفرة، والجهة الشرقية وجهة الشمال، فيما أكد مصدر آخر مطلع أن الوفود الطبية والتمريضية للمصالح الطبية العسكرية، ستعزز نظيراتها المدنية التابعة لوزارة الصحة، ب15 مستشفى من المستشفيات الإقليمية بالجهات التي سجلت بها إصابات مؤكدة.

2020-03-26 2020-03-26
سكينة العلمي