إصابة ثاني قط بفيروس كورونا

أكدت التحاليل المعملية إصابة أول قط بفيروس كورونا المستجد في الصين، وبالتحديد في هونغ كونغ بعد إصابة صاحبه بالداء ذاته، وقالت إدارة الزراعة ومصايد الأسماك في المدينة، في بيان لها: إن القط لم تظهر عليه أي علامات على المرض.

وأضافت الإدارة أنه لا يوجد حاليًّا أي دليل على أن الحيوانات الأليفة يمكن أن تكون مصدر المرض “كوفيد 19” الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا، مشددة على أنه لا يجب على أصحاب تلك الحيوانات التخلي عنها، وسيظل القط تحت المراقبة والفحص.

وتعد هذه الحالة الثانية التي تسجل بشأن إصابة القطط بالفيروس المستجد.

في وقت سابق، أكد المتحدث باسم مركز أزمات فيروس كورونا في بلجيكا، إيمانويل أندريه، تسجيل حالة جديدة من انتقال العدوى من الإنسان إلى الحيوان في بلجيكا.

وأكّد المسؤول، أن قطًّا أصيب بفيروس كورونا من مالكيه المصابين، بعد أسبوع واحد فقط من تشخيصهم بـCovid-19، حيث بدأت تظهر على القط أيضًا أعراض المرض، بما في ذلك مشكلات الجهاز التنفسي والإسهال.

والقط هو ثالث حيوان تثبت إصابته بالفيروس في هونغ كونغ في أعقاب اكتشاف إصابة كلبين بكورونا، خلال اختبارات متكررة للكشف عن الفيروس.

وتقول منظمة الصحة العالمية أيضًا على موقعها الإلكتروني: إنه لا يوجد ما يدل على أن الكلب أو القط أو أي حيوان أليف آخر يمكن أن ينقل “كوفيد 19”.

2020-04-02 2020-04-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سكينة العلمي