في ظل كورونا.. شابان يُنهيان حياتهما خلال يومين بإقليم الحوز

وضع شابان في أقل من يومين حدا لحياتهما، في عمليتين مختلفتين من حيث المكان والزمان، بكل من مركز بلدية أمزميز، وجماعة أمغراس بإقليم الحوز، في ظروف شكّلت موضوع بحث تمهيدي من قبل الدرك الملكي، تحت إشراف النيابة العامة.

وأفادت مصادر مطلعة بأن عملية الانتحار الأولى تتعلق بشاب يبلغ من العمر 24 سنة، بعدما أنهى حياته شنقا داخل منزل أسرته بمركز بلدية أمزميز، مشيرة إلى أن الشاب الهالك كان عاطلا عن العمل وعازبا.

وفي الحالة الثانية ، عثر على شاب آخر، يبلغ من العمر 20 سنة، جثة هامدة نتيجة لفّ حبل حول العنق، داخل غرفته بجماعة أمغراس، حيث جرت معاينة جثته من قبل الدرك الملكي وممثل عن السلطة المحلية قبل توجيهها نحو مستودع الأموات، علما أنه كان يعاني من اضطرابات نفسية.

الحالتين استدعتا معاينتها من قبل مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي أمزميز ، وجرى وضع الجثتين بمستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح، لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة، لفائدة البحث القضائي المفتوح لكشف جميع الظروف والملابسات المحيطة بالحالتين، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

2020-04-02 2020-04-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سكينة العلمي