إدانة بطل جريمة “إطلاق الرصاص” على 11 شخصا بكلميم بـ 30 سنة سجنا نافذا

قضت الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بمدينة أكادير، يوم أمس الإثنين، بإدانة بطل جريمة “إطلاق النار” على 11 شخصا بمدينة كلميم بـ 30 سنة حبسا نافذا.

ووفق مصدر مطلع ، فالجاني الملقب بـ “بوشمع”، كان قد أقدم ليلة الإثنين 11 مارس 2019، على ارتكاب جريمة بشعة هزت الرأي العام الوطني، بعدما قام بإطلاق النار بشكل عشوائي من بندقية صيد “خماسية” على نحو 11 شخصا بحي الكويرة بمدينة كلميم، ما تسبب في وفاة شخصين، وإصابة آخرين بجروح بليغة، جراء تلقيهم لأعيرة نارية بمناطق مختلفة من أجسادهم.

وكانت تفاصيل هذه الجريمة المروعة قد جرت بالضبط على مستوى شارع إفني، حيث قام هذا الشخص الملقب بـ ”بوشمع” بإطلاق الرصاص على 11 شخصا، بينهم امرأة وعون سلطة وضابط شرطة يشغل منصب رئيس الدائرة الأمنية الثالثة بحي الكويرة.

وأضاف المصدر أن ”بوشمع” متقاعد ينحدر من منطقة واد نون، وكان يتردد بين أوروبا وكلميم، ولم يكن يعاني من أي اضطرابات نفسية أو عقلية أثناء ارتكابه لفعله الجرمي، حيث كانت قواه العقلية سليمة.

واستنفرت آنذاك هذه الجريمة مختلف السلطات المحلية وعناصر الشرطة ورجال الوقاية المدنية، الذين حلوا بمكان الواقعة، وتم نقل الضحايا على وجه السرعة نحو مستعجلات المستشفى الجهوي لكلميم، لتلقي العلاجات الضرورية، بينما أودعت جثة أحد الضحايا بمستودع الأموات، قبل أن يلفظ مصاب ثان أنفاسه الأخيرة داخل العناية المركزة.

ومن جانبها فتحت المصالح الأمنية بتعليمات من النيابة العامة المختصة تحقيقا دقيقا لمعرفة حيثيات وملابسات الواقعة، حيث تم توقيف الجاني بعدما اضطرت العناصر الأمنية لاستخدام الرصاص لشل حركته.

2020-04-08 2020-04-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سكينة العلمي