المرصد المغربي للسجون يثمن قرار العفو الملكي القاضي بالعفو على عدد من السجينات

تلقى المرصد المغربي للسجون بارتياح قرار العفو الملكي القاضي بإطلاق سراح 5648 سجينة وسجين، ويعتبره مبادرة هامة ستساهم في التخفيف من ظاهرة الاكتظاظ ومن العبء الثقيل الملقى على عاتق المندوبية العامة لإدارة السجون، التي تتصدى لانتشار الوباء وسط الساكنة السجنية والموظفين والموظفات بالمؤسسات السجنية.

وأمام المخاطر التي تهدد الوطن والمواطنين جراء انتشار الفيروس القاتل منذ أسابيع والتضامن والتعبئة الذي تتسع رقعتها في صفوف كل الفئات، والجهود التي تبذلها السلطات والمؤسسات الصحية لتعزيز تدابير الحماية والوقاية للتصدي للوباء والتي استجاب لها المواطنون، وتبعا للإجراءات الاحترازية التي دعا لها المرصد المغربي للسجون وألح على جهات رسمية متعددة على اتخاذها حتى لا يتسرب الوباء إلى السجون المغربية فإنه يعلن للرأي العام ما يلي:

– يثمن قرار العفو الملكي في هذا الظرف الحرج الذي يرمي إلى تجنيب الساكنة السجنية تداعيات انتشار الفيروس؛

– يجدد مطالبه التي تضمنتها بلاغاته السابقة من أجل اتخاذ كل الإجراءات واعتماد كل الآليات للتخفيف من الاكتظاظ داخل المؤسسات السجنية وفي مقدمتها: مواصلة العمل من أجل الرفع من عدد المستفيدين والمستفيدات من قرارات العفو -إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين سجناء الرأي والاحتجاجات السلمية -إعمال المقتضيات القانونية الخاصة بالإفراج المقيد بشروط وغيرها من التدابير؛

– يناشد المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج والتي اتخذت عدة تدابير احتزازيه لمحاصرة جائحة كورونا داخل السجون، أن تضاعف حصة الاتصال الهاتفي بين السجين وأهله لما في ذلك من توفير الأمن النفسي والإنساني لديهم وتوفير شروط رحبة لاستقرارهم واطمئنانهم اتجاه أبنائهم وآبائهم؛

– يعلن أنه سيقوم بمبادرة جديدة تتمثل في المساهمة في تعزيز جهود المندوبية العامة لإدارة للسجون، وذلك بتقديمه بعض الاحتياجات الأولية الوقائية الأساسية، لبعض المؤسسات السجنية، مع الأمل أن تتاح له إمكانية مواصلة هذه العملية لفائدة مؤسسات أخرى، مستحضرا تفهم المندوبية العامة لإدارة السجون للمنطلقات المواطنة والحقوقية للمرصد المغربي للسجون وتثمينها لخطواته ومبادراته.

المكتب التنفيذي

2020-04-09 2020-04-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام