كيف نقي أنفسنا من خطورة مكيفات الهواء؟

مع ارتفاع درجة الحرارة هذه اليام، يبدأ الكثيرون بتشغيل مكيفات الهواء لتلطيف الجو داخل مساكنهم. ولكن كيف نستفيد منه دون أن نضر بصحتنا؟

يقول أحد الخبراء في البيئة والمحيط، أنطون ياستريبوف، مدير مختبر “البيئة والوسط المحيط”، أنه عند تشغيل مكيف الهواء بصورة غير صحيحة، يمكن أن يسبب ليس فقط أمراض البرد، بل خطر آخر. عندما لا يعمل المكيف في موسم البرد حيث تتراكم في داخله مع الغبار كمية كبيرة من الأحياء المجهرية. ومع بداية موسم الحر فإن أول تشغيل للمكيف يسبب ما يسمى “متلازمة التهوية” أي خروج ما تراكم بداخله خلال موسم البرد مع الهواء إلى المكان المثبت فيه.

ويضيف، لذلك قبل تشغيل المكيف، يجب تنظيفه وغسل المرشحات التي بداخله، التي تعتبر أفضل بيئة لتكاثر الأحياء المجهرية المختلفة، وتراكم الغبار وبذور النباتات وحبوب اللقاح وغيرها، حيث عند تشغيل المكيف قبل تنظيفه، يستنشقها الإنسان جميعها، مسببة له مشكلات صحية عديدة بما فيها الحساسية وتفاقم الأمراض المزمنة.

ويشير ياستريبوف، إلى أن ذلك يشمل أيضا مكيفات الهواء المثبتة في السيارات، ويقول، “يجب تنظيف مكيف الهواء في السيارة سنويا ويجب تبديل المرشحات (الفلاتر) في الصالون، لأنها تنظف الهواء الخارجي من مختلف المعادن الثقيلة والغبار، إضافة إلى تنظيفها الهواء داخل صالون السيارة خلال عملية التهوية”. “نوفوستي”

2020-05-18 2020-05-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام