نصائح للحفاظ على وزنك خلال الإغلاق بسبب كورونا

تقدم منظمة “سليمينج وورلد” البريطانية المعنية بإنقاص الوزن بعض النصائح بشأن كيفية الحفاظ على الحالة الصحية في “الحياة الطبيعية الجديدة” بما في ذلك تعديل الأهداف وحب الطعام خلال جائحة كورونا.

يمكن أن يبدو التمسك بالعادات الصحية نوعا من التحدي في الوقت الحالي حيث انقلبت حياتنا اليومية رأسا على عقب. ولذا فإن الاهتمام بالصحة الجسدية والعاطفية لم يكن أبدا بمثل هذه الأهمية مثلما الآن، وعندما نفعل ذلك، فإن هذا يعود بالفائدة على أسرتنا بالكامل.

إليك بعض المعلومات بشأن الاعتناء بنفسك خلال الإغلاق:

عدل أهدافك

إذا كان حفل الزفاف الذي كنت تفقدين الوزن لأجله تأجل أو العطلة ألغيت، من المفهوم أن يكون هذا قد يقضى على دوافعك، حسبما ذكرت صحيفة ميرور البريطانية.

لا تلغي أهدافك بالكامل ولكن قم بتعديلها حتى تلائم الوقت الحالي أكثر. فبدلاً من، على سبيل المثال، التفكير في أقصى أهدافك بالوصول للوزن الذي تحلم به، تجد أنه من السهل التفكير في طموح صغير.

يمكن طهي المزيد من الوجبات بدءاً من الصفر أو التوجه لهواية جديدة مثل الركض أو فصول رقص عبر الانترنت. أو ببساطة اقطع عهداً على نفسك بممارسة المشي على أن تزيد المسافة يومياً.

إذا كنت شخصاً تستمتع بوجود الروتين في حياتك، ضع جدولاً يومياً جديداً والتزم به متى أمكنك ذلك، وفي ظل الالتزام بأوقات الوجبات العادية وأوقات النوم والأنشطة، سوف يصبح يومك منظماً.

إذا كنت تفضل نهجاً أكثر راحة، قم بتحديد موعد مع نفسك لفعل شيء تستمتع به وهذا سوف يساعدك في الاقتراب من خسارة الوزن أو الأهداف الصحية.

حب الطعام

تناول طعاماً مفيداً في المنزل يمكن أن يبقي مستويات الطاقة مرتفعة، والحفاظ على الوزن والشعور بأنك أفضل أيضاً. وفي حين انه لا توجد أطعمة معينة تعزز جهاز المناعة، فإن الأنباء الجيدة أن تناول الطعام الصحي المتوازن المتنوع هو وسيلة رائعة لدعم جهاز المناعة، وفقاً لمنظمة “سليمينج وورلد” البريطانية للأغذية القليلة السعرات الحرارية.

وتشمل قائمة المنظمة الفواكه والخضروات واللحوم الحمراء والمكرونة والبطاطس والبيض، وهي مشبعة وتساعد في الشعور بالامتلاء بقية اليوم.

وبتركيز وجباتك على الأطعمة الخالية من السعرات الحرارية سوف تكون أقل عرضة للشعور بالجوع وأقل احتمالاً للبحث عن الخيارات الأقل صحية نتيجة لذلك.

وتعتبر الخضروات والفواكه في قلب الطعام الصحي، حيث أنها تبعث الطاقة ببطء كما أنها تحتوي على الألياف والمياه بالإضافة إلى أن الكثير منها منخفض السعرات الحرارية ولكنها تظل تسبب الشعور بالامتلاء. “د ب أ”

2020-05-19 2020-05-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام