مؤذن بضواحي تنغير يتعرض لإعتداء شنيع بسبب رفضه لفتح المسجد

تعرض مؤذن بأحد دواوير “آيت سدرات السهل الشرقية”، الواقعة ضواحي مدينة قلعة مگونة بإقليم تنغير، لاعتداء جسدي من طرف أشخاص بسبب رفضه فتح المسجد لهم لأداء صلاة التراويح.

وقال المؤذن المدعو محمد الوافي في شريط فيديو جرى تداوله على مواقع التواصل، إنه “تفاجأ بأشخاص يطالبونه بعد أذان صلاة العشاء، بفتح مسجد الدوار والسماح لهم بأداء صلاة التراويح، غير أن رفضه الإمتثال، التزاما بقرار إغلاق المساجد خلال فترة حالة الطوارئ، ليتعرض لاعتداء جسدي عنيف.

ويظهر الضحية من خلال الفيديو، وهو ملطخ بالدماء جراء الاعتداء الذي تعرض له، ما أثار موجة استنكار واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا وأن الهيئة العلمية للإفتاء بالمجلس العلمي الأعلى كانت قد أفتت بضرورة إغلاق أبواب المساجد في المملكة، للحد من وباء كورونا.

2020-05-21 2020-05-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أشرف كانسي