“خديجة جنكيز” خطيبة خاشقجي ترد على بيان العفو عن القتلة

أصرّت خديجة جنكيز، خطيبة الصحافي السعودي جمال خاشقجي، الذي قتل في قنصلية بلاده في اسطنبول عام 2018، الجمعة، على أن “أحدا” لا يملك حق العفو عن قتلته، بعد ساعات على إعلان أبنائه في الرياض أنهم “عفوا” عن السعوديين الذين نفذوا الجريمة.

وقتل خاشقجي الذي كان مقرّبا من السلطات في المملكة قبل أن يتحوّل إلى معارض، في الثاني من أكتوبر 2018. واتهم مسؤولون أمريكيون وأتراك ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بإصدار الأمر بقتله، الأمر الذي نفته المملكة بشدّة.

وقالت جنكيز على تويتر: “جريمة قتله المشينة لن تسقط بالتقادم، وليس لأحد حق في العفو عن قتلته. وسأستمر أنا وكل من يطالب بالعدالة من أجل جمال، حتى نحقق مرادنا”.

وأضافت: “القتلة قدموا من السعودية بترتيب مسبق والقتل غيلة وليس لأحد حق العفو. لن نعفو لا عن القتلة ولا عمن أمر بقتله”.

وجاءت تصريحات جنكيز تعليقا على نشر نجل خاشقجي، صلاح، في تغريدة على حسابه على “تويتر” فجر الجمعة بيانا مقتضبا جاء فيه: “نعلن نحن أبناء الشهيد جمال خاشقجي أننا عفونا عمّن قتل والدنا”.

ويرى محللون أن من شأن هذا الإعلان أن يجنّب خمسة أشخاص لم تكشف هوياتهم وصدرت أحكام بإعدامهم في ديسمبر في السعودية، تطبيق العقوبة بحقّهم.

وتقول تركيا إن خاشقجي الذي كان ينشر مقالات في صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية تعرض للخنق ثم قطّعت جثته على أيدي مجموعة من 15 سعودياً داخل القنصلية. ولم يعثر قط على جثمانه.

2020-05-22 2020-05-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أشرف كانسي