بعد ضجة “التسجيل المسرب” محمد بودريقة خارج لائحة المنخرطين

أكد مصدر مقرب داخل اسوار نادي الرجاء الرياضي، أن إدارة الفريق الأخضر تفكر في التشطيب على اسم محمد بودريقة، الرئيس الأسبق للنادي الأخضر، من لائحة المنخرطين، عقب الضجة التي أحدثها التسجيل المسرب.

وحسب المصدر المذكور، فإن إدارة “النسور” تسعى خلال الأيام المقبلة للتشطيب على اسم محمد بودريقة من “برلمان الرجاء”، وهو القرار الذي من المحتمل أن تعلن عليه إدارة “الخضر” في بلاغ رسمي لها خلال الساعات القادمة.

وترجع تفاصيل القضية لنهاية الأسبوع الماضي، حين قامت إحدى الصفحات بتسريب مكالمة تجمع بودريقة بأحد محبي الرجاء، وهو التسجيل الذي يحمل في طياته انتقادا “ضمنيا” للإدارة الحالية بقيادة جواد الزيات، ودعوة لـ”التشويش” على فريق الوداد ورئيسها سعيد الناصيري.

وكانت مصادر قد أكدت أن التسجيل المسرب بين بودريقة وأحد المحبين، قد تعرض للتقطيع والتعديل من قبل فعاليات رجاوية تكن العداوة لبودريقة، قبل أن يتم نشره على صفحة “فايسبوكية” تديرها محبة للفريق الأخضر.

2020-05-22 2020-05-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام