تطورات غير سارة بعد انقاذ طفل القليعة ضواحي اكادير الذي ابتلع ”درهم”

أفاد ناشط فايسبوكي بالقليعة، أن الطفل (5سنوات) الذي تم انقاذه امس بمراكش بعدما ابتلع قطعة نقدية من فئة ”درهم”، وبعد اخضاعه لعملية استئصال القطعة النقدية العالقة في حلقه، انقطعت به السبل رفقة والدته في مدينة مراكش، وهما في وضعية غير سليمة بدون مأوى بعدما تم اخبارهما من طرف ادارة المستشفى بضرورة الخروج بعد شفاء الطفل.

وتشير مصادرنا أن سيارة الاسعاف التي كانت قد نقلت الطفل من انزكان الى مراكش، عادت ادراجها تاركة الام وابنها الصغير عالقين هناك .

وتداول العديد من النشطاء بالفايسبوك عن سخطهم واستنكارهم الشديدين لهذا الموقف الغير المشرف لمنطقة سوس ماسة، والتهميش الذي طالها، بعدما تم الكشف مجددا أن مستشفى الحسن الثاني اكادير الذي يغطي كل الاقاليم الجنوبية يعرف نقصا مهولا في التجهيزات واحداث الوسائل للقيام بمختلف انواع العمليات والتي تتطلب العلاج في حينه .

هل سيتدخل رئيس المجلس الجماعي القليعة والسلطة الاقليمية في شخص عامل انزكان ايت ملول لإيجاد حل السيدة وابنها، خصوصا وأنها تركت أطفالا اخرين بمنزلها بالقليعة مع هذه الظروف العصيبة؟

2020-05-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أشرف كانسي