هذا ما حكمت به محكمة تيزنيت على “عشاق دم الغزال”

قضت المحكمة الابتدائية بتزنيت، يوم امس الخميس 28 ماي 2020، بإذانة المتهمين الثلاثة، و الملقبين ب”أصحاب الكاط كاط، عشاق دم الغزال الممنوع” بسنة حبسا نافذا لكل واحد منهم، وبأدائهم تضامنا غرامة نافذة قدرها 100.000 درهم مع سحب رخصة حمل السلاح، ومصادرة البندقية والسيارة لفائدة الأملاك المخزنية، على خلفية متابعتهم بتهم ممارسة القنص في وقت ممنوع، وخرق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية، وعدم التوفر على رخصة التنقل الاستثنائية، وعدم ارتداء الكمامة الطبية الإجبارية.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوم الثلاثاء 5 ماي المنصرم، حين أوقفت عناصر السلطات المحلية بقيادة أربعاء آيت احمد اقليم تيزنيت، بتنسيق مع المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بتيزنيت، المتهمين المذكورين، في حالة تلبس بممارسة القنص العشوائي بالمنطقة، في عز فترة إعلان حالة الطوارئ و الحجر الصحي لمجابهة تفشي فيروس كورونا، وهو ما أسفر عن ضبط غزلان نافقة، وحجز سيارة رباعية الدفع كان يستعملها الموقوفون الثلاثة في ممارسة نشاطهم الممنوع، و الذي أثار استياء عدد من المتتبعين والغيورين.

2020-05-29 2020-05-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام