وزارة الصناعة والتجارة تحدد تدابير صحية خاصة ترافق استئناف الأنشطة التجارية

دعت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي إلى تشديد التدابير الصحية الخاصة باستئناف الأنشطة التجارية للوقاية من “كوفيد 19″، خصوصاً بعد ظهرت صور تُوضح عدم احترام قواعد التباعد والسلامة الصحة لدى بعض الأنشطة التجارية التي استأنفت عملها بعد عيد الفطر.

وعلى مستوى التدابير الصحية الخاصة بالمحلات التجارية المستقلة، أكدت الوزارة ذاتها أنه يتعيّن، قبل فتح المحل، وضع ملصقات تحسيسية حول قواعد ولوج المحل التجاري وكذا التوجيهات المتعلقة بالوقاية من الفيروس عند مداخل المحل.

وأشار دليل صادر عن وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي إلى ضرورة تطهير المحل جيداً وبصفة منتظمة (مقابض الأبواب، طاولة، غرف تبديل الملابس، نقود، أجهزة الأداء، عربات أو سلات التسوق، إلخ)، بالإضافة إلى زيادة وتيرة التنظيف والتطهير.

وتتطلب الوقاية بالمحلات التجارية المستقلة اعتماد تدابير وحواجز تحد من التواصل المباشر للمستخدمين مع الزبناء، ثم استعمال أدوات الوقاية كالقفازات والنظارات والكمامات الواقية وأقنعة شفافة للوجه، وتوفير المحاليل المطهرة والأقنعة للمستخدمين وضمان تهوية مناسبة داخل المحل التجاري.

وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي نبهت إلى مراقبة عدد الزبناء الوالجين للمحل التجاري، ناهيك عن وضع ملصقات وعلامات على الأرض لاحترام مسافة الأمان اللازمة للتباعد الاجتماعي سواء أمام المتجر أم أمام صناديق الأداء، وتخصيص مداخل ومخارج منفصلة للزبناء.

أما بخصوص التدابير الصحية الخاصة بالفضاءات التجارية (المراكز التجارية، القيساريات…) وهي المناطق التي بدأت تشهدُ اكتظاظا كبيرا في عدد الزبناء، فقد طالبت الوزارة ذاتها، بالإضافة إلى التدابير الخاصة بالمحلات التجارية المستقبة، باتخاذ إجراءات إضافية.

ويتعين على هذا النوع من الفضاءات، وفق السلطات الحكومية المختصة، توفير مستلزمات نظافة اليدين للمستخدمين والزبناء (محلول مطهر أو معقم مناسب)، وتثبيت أجهزة التطهير عند المداخل والمخارج وأينما لزم الأمر بالمركز التجاري، واستخدام المحرار الطبي عن بعد عند ولوج المركز التجاري.

وتضيف وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي أن هذه المراكز والفضاءات التجارية مطالبة بإجراء تعقيم أسبوعي شامل للمركز التجاري، بما في ذلك المحلات والأماكن المشتركة.

كما طالبت الوزارة الوصية على القطاع التجاري بوضع إشارات لتوضيح التدابير والتوجيهات المتعلقة بالوقاية من الوباء عند مدخل المركز التجاري، وتكوين المستخدمين حول تدابير الوقاية من “كوفيد 19”.

وبالنسبة لقواعد التباعد الاجتماعي وتدبير تدفق الزبناء بالمراكز التجارية، فقد دعت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي إلى تنظيم مراقبة ولوجيات المركز التجاري لضمان العدد المسموح به من الزبناء، ثم تخفيض عدد الأماكن المخصص للسيارات.

وطالب المصدر ذاته التجار في القيساريات إلى التوافق حول أفضل الحلول لتفادي الازدحام.

وتأتي هذه الإجراءات لتدبير مرحلة ما بعد 10 يونيو، المرتقب أن تشهد حركة تجارية غير مسبوقة بعد توقف بعض الأنشطة التجارية لحوالي ثلاثة أشهر.

2020-06-01 2020-06-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد بلبيضاء