جمعية مهنية ترد على بيان جمعيات تستنكر تعويض مدير المستشفى الإقليمي بإنزكان بممرض

توصلت ”سوس24” ببلاغ استنكاري صادر عن الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية أنه عقب خروج بيان موقع من طرف عدد من جمعيات المجتمع المدني بإنزكان آيت ملول ، يشجبون من خلاله عزم وزارة الصحة ، تعيين عزيز مارس مكان المدير السابق للمستشفى بعد تقديمه لإستقالته وهذا نصه:

تلقينا بقلق عميق و استياء جد غريب اصدار مجموعة من الجمعيات وثيقة مثيرة للجدل عنونتها ” استنكار فعاليات المجتمع المدني بعمالة انزكان ايت ملول” و التي ترمي الى التراجع عن تعيين ممرض في منصب مدير المستشفى الاقليمي لانزكان ايت ملول، بعد اقدام المدير الطبيب عن تقديم استقالته من نفس المنصب سالف الذكر،الوثيقة المذكورة موقعة من مجموعة من الجمعيات التي تنشط في المجال الخيري و الثقافي و الرياضي و رعاية الايتام،معتبرة حسب فهمها المتواضع ان اطار ممرض لا يتمتع بالكفاءة و التجربة و القدرة على تدبير و تسيير مؤسسة استشفائية،لتجاهلها التام أن الممرض ( عزيز مارس ) اطار صحي حاصل على شهادتين معادلتين للماستر في تسيير و تدبير المصالح الصحية و الاستشفائية في كل من معهد تأهيل الاطر في الميدان الصحي و المدرسة الوطنية للصحة العمومية،مع مسار متميز في كليهما و حصيلة ناجحة في مناصب المسؤولية و التدبير الاستشفائي، كما تابعت ذات الجمعيات المستنكرة حسب مضمون الوثيقة على ان هذا التكليف لن يزيد الى من تعميق الازمة التي يعيش على وقعها المستشفى الاقليمي لانزكان ايت ملول.

هذا ، فان الجمعية المغربية لعلوم التمريض و التقنيات الصحية عن ، تعلن عن تضامنها المطلق والامشروط مع الممرض الاطار ( عزيز مارس)، و ترفع الى علم الجمعيات الموقعة على الوثيقة المشار اليها ان اطار ممرض يتمتع بالمعرفة العلمية و التجربة الميدانية و الكفاءة المطلوبة لتدبير المرافق الصحية و الاستشفائية، كما تستنكر الخدش في كرامة الممرضين و تقنيي الصحة و القابلات والمساس بحقوقهم في التعيين في مناصب المسؤولية اقليميا و جهويا و مركزيا على غرار مجموعة من البلدان المتقدمة في المجال الصحي،التي كانت دوما احد المطالب الاساسية و الرىيسية لجمعية علوم التمريض والتقنيات الصحية.

وبالمناسبة ، فإن الجمعية _ عبر بلاغها _ تهنئ جميع الاطر التمريضية التي تشغر مناصب المسؤولية عبر التراب الوطني و التي ابانت عن ناجعتها و فعاليتها في التدبير الاداري و المالي للمؤسسات الصحية و الاستشفائية، و تدعو وزارة الصحة الى حماية الاطر التمريضية من الحملات المغرضة و الهجومات الممنهجة و المقصودة ضدهم لحسابات ضيقة و اخرى قد تكون سياسوية.

2020-06-02 2020-06-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أشرف كانسي