زوجة فلوريد تبكي على الهواء: « طفلتي أصبحت بلا أب »

أعلنت روكسي واشنطن، زوجة المواطن الأمريكي، جورج فلويد، الذي قضى الأسبوع الماضي إثر توقيفه من قبل عناصر الشرطة في مينيابوليس، أنها « لا تريد شيئا سوى العدالة له ».

وقالت روكسي حسب ما نقلت وكالة سبوتنيك، في مؤتمر صحفي، باكية، إنها « لا تقوى على إطالة الحديث حاليا عن جورج »، لكنها أكدت أنه كان رجلا صالحا. كما شددت على أنها هنا من أجله وأجل تحقيق العدالة، ومن أجل ابنته، مشيرة بيدها إلى ابنة الست سنوات وقالت: « جييانا (ابنة فلويد) كان لديها أب واليوم فقدته، لم يعد موجودا لن يراها تكبر، لن يرافقها في صعابها، ماذا ستفعل حين تحتاجه؟ ».

وتابعت: « لن يراها تتخرج لن يراها تكبر، لن يعود بعد اليوم إلى عائلته في المساء، هذا ما حرمونا منه »، مضيفة: « أنا هنا من أجل جورج فلويد، لأنني أريد العدالة، لقد كان رجلا صالحا بغض النظر عن كل ما يقال وأيا تكن الإشاعات التي سيقت بحقه ».

واتسعت رقعة الاحتجاجات في الولايات المتحدة على مقتل فلويد إثر تدخل عنيف للشرطة في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا، ما دفع السلطات إلى فرض حظر التجول في عدة مدن، وندد الرئيس دونالد ترامب بأعمال الشغب، داعيا إلى « المصالحة لا الكراهية وإلى العدالة لا الفوضى ».

2020-06-03 2020-06-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أشرف كانسي