محزن .. نادل ينهي حياته داخل مقهى بسبب أزمة كورونا

أقدم شخص في عقده الخامس على وضع حد لحياته داخل أحد المقاهي بمدينة طنجة في ظروف لا زالت غامضة.

وذكرت مصادر أن الراحل يبلغ من العمر 52 سنة لف حبل على عنقه وقام بتتبيثه بجدار غرفة داخل المقهى في حادث مأساوي خلف صدمة لجميع معارفة وأهله الذين تفاجؤوا بسماع الخبر خصوصا و أن الضحية كان يعيش حياته بشكل عادي ولم تظهر عليها أي اضطرابات نفسية.

وذكرت المصادر، أن الهالك، كان يعمل قيد حياته نادلا بأحد المقاهي المتواجدة بساحة اسبانيا قرب ميناء طنجة الترفيهي، وهي نفس المقهى التي انتحر بها.

وأكدت نفس المصادر أن المعني بالأمر أنهى حياته شنقا، نظرا لمشاكل مادية كان يعاني منها مؤخرا، زادت منها أزمة كورونا والتوقف عن العمل لمدة ثلاث أشهر.

وبعد اكتشاف جثته معلقة، تم إشعار السلطة المحلية التي انتقلت الى عين المكان رفقة عناصر الدرك الملكي للوقوف على ملابسات وظروف النازلة، حيث تم نقل جثته إلى مستودع الأموات قصد إخضاع جثتها للتشريح الطبي، موازاة مع فتح تحقيق لمعرفة الأسباب الحقيقة وراء ذلك.

2020-06-24 2020-06-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سكينة العلمي