فضيحة بإنزكان..ارسال اسعاف خاص بالولادة لنقل مشتبهة بإصابتها بفيروس كورونا

في تصرف لا يمكن نعته إلا بالفضيحة، تم ابلاغ سائق سيارة خاصة بقسم الولادة بالقليعة، والتي تقوم بنقل حالات النساء الحوامل في طور الوضع، بين قسم الولادة بالمستشفى الجماعي بالقليعة، والمستشفى الإقليمي بإنزكان، من أجل نقل حالة بالقرب من المقاطعة الأولى صوب إنزكان. لكن ما إن وصل السائق، تبين له، أن الحالة لا علاقة لها بالولادة، بل بسيدة تم رفض عودتها للعمل، بعدما تبين لهم أنها كانت في زيارة لمدينة مراكش، وهو ما يعني ضرورة إخضاعها للفحوصات الخاصة بفيروس كورونا المستجد، قبل عزدتها للعمل، حماية لباقي العمال، ما جعلها تتصل بأرقام وزارة الصحة، حتى تخضع للفحوصات.

فماذا إن كانت هذه السيدة مصابة بفيروس كورونا؟ وما ذنب السائق، والذي لا يعد مؤهلا لنقل مثل هذه الحالات، وبدون حماية خاصة؟ وما ذنب من سيتعمل بعد ذلك هذه السيارة؟ أسئلة توجب على المندوب الإقليمي لوازرة الصحة فتح تحقيق فيما وقع؟

2020-06-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام