لوحة فنية في لحظة تكريم مربي الأجيال محمد تسير بايت ملول

في مبادرة رد الجميل والإعتراف بخدمات رجال ونساء التعليم، قامت جمعية توهمو للتربية والمواطنة، يوم الإثنين 29 يونيو الجاري، بتكريم الأستاذ المتقاعد محمد تسير، أستاذ سابق بمدرسة الوفاء بمدينة ايت ملول والذي قضى بها 30 سنة، تخرج خلالها علي يديه أجيال تبوأ بعضهم مناصب المسؤولية في قطاعات متعددة.

وقد عبر الأستاذ تيسير خلال لحظة التكريم، عن فرحته وسعادته بهاته الالتفاتة النوعية، والتي جسدتها الجمعية، من خلال تقديم لوحة فنية مهداة من طرف تلميذته السابقة الفنانة التشكيلية ملكية عزي، حيث أرتـأت في مبادرة طوعية، لرد ولو جزء بسيط من جميل شخص وهب حياته للعلم ومواكبة تدريس الأطفال لغة مولير والرياضيات طيلة مشواره التربوي، الذي يمتد لأزيد من ثلاثة عقود داخل مؤسسة تعليمية، تحمل اسم الوفاء، ونقش فيه إسمه الذي يتذاكره الأجيال بمداد من ذهب، كما ظل فيها وفيا في أداء رسالته العلمية والتربوية لأبناء هذا الوطن.

وجدير بالذكر، أن الأستاذ تسير الذي يتحذر من منطقة تاكونيت بزاكورة، هو أب لثلاثة أبناء، كان قد عين أستاذا للتعليم الأبتدائي مباشرة بعد إنهائه فترة التكوين، بجماعة وجان التابعة لنيابة التعليم بتزنيت سنة 1980 واستمر التدريس فيها لأربع سنوات،قبل أن ينتقل الى مدينة ايت ملول، وتعينه بمدرسة الوفاء التي أكمل فيها مسيرته التربوية قبل أن يحال على التقاعد سنة 2013.

سعيد بلقاس/ ايت ملول

2020-07-01 2020-07-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام