استنفار أمني كبير بعد العثور على جثة فتاة مكبلة اليدين والرجلين

اهتزت مدينة مراكش، مساء أمس على وقع العثور على جثة فتاة في عقدها الثالث، مكبلة القدمين واليدين إلى الخلف، ما خلق حالة استنفار كبير في مختلف المصالح الأمنية.

وحسب مصادر محلية، فإن فإن الجثة التي كانت في طور التحلل، عثر عليها بمخرج احدى قنوات الصرف الصحي، بالقرب من مركز تصفية المياه العادمة المجاور لواد تانسيفت بمراكش، ما يرجح أن قاتلها تخلص منها داخل قنوات الواد الحار.

هذا، و في الوقت الذي تم فيه نقل نقل جثة الهالكة لمستودع الاموات، لاخضاعها للتشريح الطبي بامر من النيابة العامة، للوقوف على ملابسات الجريمة، فتحت المصالح الأمنية القضائية والعلمية في مراكش تحقيقا في هذه الواقعة لفك لغز الجريمة ومعرفة ملابساتها.

2020-07-01 2020-07-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سكينة العلمي