القليعة: خلفيات سياسية تتسبب في تماطل ربط قنوات الصرف الصحي بمختلف أحياء المدينة

تنتظر ساكنة أحياء الخمايس – الجنان – بنعنفر بجماعة القليعة تجسيد المشاريع التنموية التي وعدوا بها من قبل المجلس الجماعي القليعة وذلك من خلال ربط سكناتهم بشبكة الصرف الصحي وتعبيد الطرقات وغيرها من المشاريع التنموية، لرفع الغبن عنهم والحد من معاناتهم المتعددة الأوجه.

السكان وفي حديثهم مع ”سوس24” أوضحوا بأن ربط قنوات الصرف الصحي تأتي في مقدمة مطالبهم، للتخلص من طرق الصرف التقليدية وما ينجم عنها من انتشار للروائح الكريهة والأمراض، ما جعلهم عرضة لخطر التسربات الباطنية للمياه المستعملة.

وفي مراسلة لحزب الاستقلال بجماعة القليعة – تتوفر سوس24 على نسخة منه-، الى المدير الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب -قطاع الماء، مطالبا منه بتسريع وتيرة أشغال ربط قنوات الصرف الصحي بكل من أحياء الخمايس، الجنان وبنعنفر. متأسفا لهذا التماطل الغير المسؤول، علما أن هذه الاحياء تدخل في اطار الدراسة المنجزة منذ سنة 2005.

واعتبر حزب الاستقلال أن الساكنة تربط هذا التماطل بخلفيات سياسية كون عدد من المستشارين من فريق المعارضة ينتمون للأحياء المذكورة.

وأشار المعنيون، إلى أن المعاناة شملت حتى الأطفال الصغار، الذين يجدون صعوبات جمة في اللعب في ظروف ملائمة، بسبب تسرب المياه من حين لآخر إلى السطح وانتشار الروائح الكريهة، الأمر الذي دفعهم إلى دق ناقوس الخطر ومناشدة المسؤولين المحليين بضرورة التدخل للحد من هذه الوضعية المزرية.

2020-07-02 2020-07-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أشرف كانسي