أخبار العالم

داود أوغلو يجتمع بالأسد والدبابات تدخل ريف إدلب

وصل وزير الخارجية التركية أحمد داود أوغلو الى سوريا اليوم، لتسليم الرئيس السوري بشار الأسد «رسالة رسمية ولسماع شرح من القيادة السورية عن الأوضاع العامة في البلاد» حسب ما أفادت مصادر دبلوماسية.
وأضافت المصادر إن داود أوغلو بدأ اجتماعاً مع الرئيس الأسد فور وصوله. وكان في استقبال وزير الخارجية في مطار دمشق نائب وزير الخارجية السوري والسفير التركي لدى سوريا، حسب ما ذكرت وكالة الأناضول للأنباء.
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد شددت على أوغلو «دعم موقف واشنطن المطالب بعودة القوات السورية الى ثكنها فوراً والإفراج عن السجناء». وكانت مستشارة الأسد، بثينة شعبان، قد أكّدت مطلع الأسبوع أن بلادها «ترفض التدخل في شؤونها الداخلية»، منتقدة تركيا «لتجاهلها دور الجماعات المسلحة التي تقف وراء الاضطرابات». وأضافت شعبان إنه «إذا جاء داود أوغلو لينقل رسالة حاسمة الى سوريا فسيسمع كلمات أشد في ما يتعلق بموقف تركيا». أما رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، فقد وصف الاضطرابات في سوريا بأنها «مسألة داخلية بالنسبة إلى تركيا، نظراً إلى حدودهما المشتركة بامتداد 850 كيلومتراً».
ميدانياً، قتل ستة مدنيين سوريين اليوم في ريف إدلب وحماه ودير الزور، وفق ما أفاد ناشطون حقوقيون. وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات الأمن والجيش السورية اقتحمت بالدبابات اليوم بلدتي بنش وسرمين في ريف إدلب، ما أدى الى سقوط قتيلين وعدد من الجرحى.

رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى