ممارسة الجنس بصورة دورية منتظمة يخفض من خطر الوفاة المبكرة

أثبت علماء جامعة واشنطن في سانت لويس بالولايات المتحدة، أن لممارسة العلاقة الجنسية بصورة دورية منتظمة، تأثير إيجابي في الجسم ويخفض خطر الوفاة المبكرة.

وتشير The Sun البريطانية، إلى أن نتائج الاختبارات التي استمرت إحدى عشرة سنة بمشاركة 15269 شخصا بالغا متوسط أعمارهم 39 سنة، كان 72% منهم يمارسون العلاقة الجنسية على الأقل مرة واحدة في الشهر، و 36% منهم على الأقل مرة واحدة في الأسبوع.

وقد توفي خلال سنوات هذه الدراسة 228 شخصا من بينهم 29 بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية و62 شخصا بسبب أمراض السرطان. وبعد تحليل نتائج الدراسة، توصل الباحثون إلى استنتاج يفيد، بأن النشاط الجنسي (على الأقل مرة في الأسبوع) يخفض خطر الوفاة المبكرة بمعدل 49%.

ووفقا لاستنتاجهم، يخفض النشاط الجنسي المنتظم خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 21%، والسرطان بنسبة 69%، وبسبب أمراض أخرى بنسبة 48%.

المصدر: نوفوستي

2020-07-21 2020-07-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام