المجتمع

منذ بداية الوباء.. شمال المغرب بات يسجل حالات إصابة كبيرة بكورونا

بات شمال المغرب يسجل أثقل حصيلة وبائية منذ بداية الجائحة، حيث أحصت الأطقم الطبية 181 حالة جديدة، في حصيلة هي الأثقل والأكبر على مدى 4 أشهر من انتشار فيروس كورونا.

وأفادت جريدة وطنية، أن عملية إجراء التحاليل خرجت عن السيطرة بسبب الأعداد الكبيرة للأشخاص المشكوك فيهم الذين أحسوا بأعراض مشابهة لكورونا، مثل فقد حاستي الشم والذوق، وأن عدد الباحثين عن التحاليل أكبر من القدرة الاستيعابية للأطقم الصحية العاملة في مركز أخذ التحاليل.

ووفق “أخبار اليوم”، فإن إدارة مستشفى محمد السادس بطنجة اضطرت إلى إقفال الباب عند منتصف النهار بعدما وصل رقم طابور المنتظرين إلى 150 شخصا، لكن المشكوك في حالتهم، رجالا ونساء من مختلف الأعمار، افترشوا الأرض وتوسدوا نعالهم في انتظار أن يصل دورهم، وهو ما استنفر السلطات المحلية والأمنية التي وجدت نفسها أمام ضغط بشري يفوق قدراتها التنظيمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى