أخبار بلادي

وزارة الداخلية تكثف عمليات مراقبة احترام التدابير الاحترازية وإغلاق عدد من المقاهي

تلقى عمال وولاة أقاليم المملكة تعليمات صارمة من وزارة الداخلية تحثهم على تكثيف عملية مراقبة تطبيق التدابير الاحترازية والضرب بيد من حديد عند ثبوت إخلال بالإجراءات المنصوص عليها، وذلك بعد التزايد المخيف في أعداد المصابين الجدد بفيروس كورونا المستجد.

الحملات المكثفة التي تقوم بها المصالح الأمنية والسلطات المحلية أسفرت عن تغريم آلاف المواطنين الذين ضبطوا في فضاءات عامة بدون كمامات، كما تم توقيف عدد من الحفلات والمآتم التي نظمها أصحابها رغم قرار المنع الصادر عن وزارة الداخلية، ليجري اقتياد المخالفين إلى مخافر الشرطة.

من جهة أخرى، صدرت قرارات بإغلاق مجموعة من المقاهي والمطاعم بعدد من مدن المملكة، بعدما أظهرت الزيارات التفتيشية المفاجئة عدم احترامها للتدابير الاحترازية المعمول بها، حيث تلقى أصحابها إنذارات قد تتحول إلى قرارت بسحب الرخص والإغلاق النهائي في حال تكرار المخالفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى