حوادثسلايدر

خطير بأكادير .. نجاة سائق بأعجوبة بعد انقلاب شاحنته بالمنعرج الخطير

نجا سائق شاحنة كبيرة من نوع “رموك” من الموت بأعجوبة هذا الصباح، وذلك بعد انقلاب الشاحنة التي يقودها، وسقوطها من مرتفع عالٍ بمنطقة “طابوكا” الشهيرة بالطريق الوطنية الرابطة بين الصويرة وأكادير.

ووفق مصادر مطلعة , فالشاحنة كانت قادمة من الصويرة في اتجاه مدينة أكادير،وبعد بلوغها منعرجات “طابوكا” الخطيرة، فقد السائق سيطرته على القيادة لينحرف عن مساره وتنقلب الشاحنة أسفل الطريق على بعد كيلومترات قليلة من مدينة الصويرة، وتتدحرج من أعلى قمة الجبل بشكل وصف بالمروع ما أسفر عن إصابة السائق بجروح متفاوتة الخطورة جراء السقوط.

وأضاف المصدر ذاته، أن الحادث استنفر مختلف السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي ورجال الوقاية المدنية الذين حلوا بعين المكان وتم نقل الضحية صوب مستعجلات المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير لتلقي العلاجات الضرورية، فيما فتح تحقيق دقيق حول الحادثة لتحديد أسباب وحيثيات وقوعها تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

ويأتي هذا الحادث بعد أيام قليلة فقط من الفاجعة الطرقية التي هزت الرأي العام الوطني، بعدما لقي 12 شخصا مصرعهم بنفس المكان، جراء سقوط حافلة لنقل المسافرين كانت قادمة من الجديدة نحو طانطان، وهو ما يستدعي من الجهات المسؤولة إعادة دراسة هذا الممر الخطير، الذي يتسبب في الفواجع المميتة بين الفينة و الأخرى، وإيجاد حل له قبل حصد المزيد من الأرواح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى