أخبار بلادي

وكالة بنكية تتعرض لعملية سطو احترافية واللصوص لم يتركوا أي دليل

لازالت الأبحاث والتحقيقات جارية من أجل الوصول إلى طرف خيط يمكن من فك لغز عملية السطو الاحترافية التي تعرضت لها وكالة بنكية تابعة لمؤسسة البريد بنك نواحي مكناس.

المعطيات المتوفرة تشير إلى أن الجناة خططوا لعمليتهم منذ مدة ونفذوها باحترافية كبيرة، حيث استغلوا غياب مدير الوكالة عن منزله المحاذي لمقر عمله أول أمس الأحد من أجل جعله منفذا لهم، إلى قلب الوكالة البنكية.

وقالت مصادر محلية أن اللصوص وبعد سطوهم على المبالغ المالية التي وجدوها بالداخل، قاموا أيضا بسرقة جهاز التسجيل الخاص بكاميرات المراقبة، كما اقتلعوا هذه الأخيرة أيضا حتى لا يتركوا أي دليل يمكن المحققين من تحديد هويتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى