ثقافة وفنونسلايدر

شاب ”ابن سوس” يؤلف كتابا قانونيا ويقدمه لدراسة نقدية ومقارنة

تم مؤخرا عبر بث مباشر تقديم كتاب ”مؤسسة الصلح الزجري كبديل من بدائل الدعوى العمومية في قانون المسطرة الجنائية المغربية” في إطار ندوة نظمتها ودادية موظفي العدل بامنتانوت ومجلة القانون والاعمال الدولية بشراكة مع جريدة صوت العدالة وفضاء المعلومة القانونية .

هذا الكتاب الذي قام بتأليفه الباحث بسلك الدكتوراه ”فيصل كرمات” الاطار في وزارة العدل، مستشار مركز سوس ماسة للدراسات القانونية والاجتماعية ورئيس اللجنة العلمية لودادية موظفي العدل بامنتانوت … يسلط الضوء على الصلح الزجري ومعالجته وفق مقاربة عملية تمتح من واقع الممارسة الفعلية والميدانية مما يجعل ”المؤلف” يغني الخزانة القانونية المغربية ومن شأنه أن يساهم في فهم ومعالجة موضوع الصلح الزجري الذي يعتبر من الموضوعات القانونية التي تتسم بالتعقيد والتبسيط في آن واحد.

موضوع الصلح الزجري كما يراها الباحث القانوني ”فيصل” من ناحية يتميز بأنه يمكن من معالجة الدعوى العمومية دون ولوج طريق الاجراءات الجنائية التقليدية، والتي تتسم بالتعقيد، ومن ناحية أخرى يجده شيء لتلبية حاجة ملحة نجمت عن المعاناة الكثيرة عن تزايد أعداد القضايا الجنائية المرفوعة لدى المحاكم بشكل متزايد.

وتجدر الاشارة أن دراسة هذا الكتاب هي ثمرة مجهود اساتذة متميزين ممن جمعوا ما بين الممارسة المهنية والعملية والبحث العلمي الاكاديمي ويتعلق الامر بالباحث بسلك الدكتوراه ”فيصل كرمات” الذي خبر دهاليز عمل كتابة الضبط فضلا عن مكانته العلمية، ومعه في التأليف الاستاذ بكلية الحقوق ”ادريس الشبلي” الذي جرب العمل القضائي بالنيابة العامة ثم بالقضاء الجالس .

خروج هذا الكتاب الى حيز الوجود فرصة مناسبة جاءت في الوقت المناسب، حيث تم معالجة الموضوع بنظرة ثاقبة وكشفت بالواضح والملموس عن أسباب عدم تحقيق مؤسسة الصلح الزجري الآمال التي كانت معلقة عليها من أجل تجاوز الوسائل التقليدية العقيمة للدعوى العمومية مما أعطى للمؤلف نكهة علمية عملية جديرة باستكشاف كنهها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى