أخبار سوس

اشتوكة أيت باها.. عامل الإقليم يتفقد مشاريع تنموية بقيمة 24 مليون درهم

اطلعت السلطات المحلية بإقليم اشتوكة أيت باها، الثلاثاء، على عدد من المشاريع التنموية التي توجد في طور الإنجاز بمختلف الجماعات الترابية التابعة للإقليم، والتي رصد لها أزيد من 24 مليون درهم.

وبالمناسبة، تفقد عامل إقليم اشتوكة أيت باها، جمال خلوق، والوفد المرافق له، الثلاثاء، ورش إعادة بناء قنطرة على واد “نكارف” على الطريق الإقليمية 1011 ، والرابطة بين جماعات سيدي عبد الله البوشواري وأيت وادريم وأوكنز وتنالت.

وسيساهم هذا المشروع الحيوي، حسب معطيات لعمالة الإقليم، الذي رصد له 6.5 مليون درهم، في تأمين وتعزيز شبكة الربط الطرقي بهذه المناطق وضمان ديمومة حركة المرور والتنقل بين الجماعات المذكورة.

وستمكن هذه المنشأة الفنية، التي يبلغ طولها 760 متر وعرضها 8 أمتار، من تجاوز بعض الإشكالات المرتبطة بفيضانات واد “انكارف” خلال مواسم الأمطار وكذا تحسين ظروف عيش الساكنة المحلية خاصة التجمعات السكانية بالمناطق النائية.

وتفقد عامل الإقليم، يوم السبت الماضي، مشروع الربط الطرقي بين بولمعدن و سيدي عبد المغيت بجماعة تسكدلت، وهو من المشاريع الطرقية المهيكلة، التي تقع بمنطقة جبلية بالإقليم على مسافة تصل إلى 14 كلم، والتي تطلب إنجازها تكلفة مالية بلغت 18.4 مليون درهم.

وستساهم هذه المشاريع في خلق تحولات مجالية بالمناطق النائية بالإقليم، خصوصا الربط المجالي بين اقليمي اشتوكة ايت باها وتارودانت، وفك العزلة عن ساكنة ازيد من 22 دوار ، وتقريب الخدمات الأساسية للساكنة المحلية، وتحسين شروط الاستقرار بهذه المناطق، واستغلال مؤهلاتها الطبيعية والمجالية، وكذا المساهمة في الرفع من مؤشرات التنمية البشرية بعدد من جماعات الإقليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى