أخبار عربيةسلايدر

“اتفاق سلام تاريخي”.. تطبيع رسمي للعلاقات الإماراتية الإسرائيلية برعاية أمريكية

توصلت الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، اليوم الأربعاء، إلى “اتفاق سلام تاريخي” برعاية أمريكية يسمح للبلدين بتطبيع العلاقات بينهما ويمنع إسرائيل من ضمّ أراضٍ محتلة بالضفة الغربية وغور الأردن.

وصدر بيان مشترك عن الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل والإمارات العربية المتحدة، جاء فيه أن ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان اتفقوا، في اتصال هاتفي جرى اليوم، “على مباشرة العلاقات الثنائية الكاملة بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة”.

وجاء في البيان ذاته أن “من شأن هذا الإنجاز الدبلوماسي التاريخي أن يعزز من السلام في منطقة الشرق الأوسط، وهو شهادة على الدبلوماسية الجريئة والرؤية التي تحلى بها القادة الثلاثة، وعلى شجاعة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل لرسم مسار جديد يفتح المجال أمام إمكانيات كبيرة في المنطقة”.

وتابع أنه “نتيجة لهذا الانفراج الدبلوماسي وبناء على طلب الرئيس ترامب وبدعم من دولة الإمارات، ستتوقف إسرائيل عن خطة ضم أراض فلسطينية وفقا لخطة ترامب للسلام، وتركز جهودها الآن على توطيد العلاقات مع الدول الأخرى في العالم العربي والإسلامي”.

وأعلن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، في تغريدة على “تويتر”، أن الاتفاق ينص على “وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولا الى علاقات ثنائية”، وعلى “وقف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية”.

من جهته، قال أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، لصحافيين: “ما قمنا به (…) خطوة جريئة لضمان حل الدولتين”، مضيفا أن السفارة الإماراتية لن تكون في القدس وأنّ افتتاحها “لن يتطلب وقتا طويلا”.

واعتبر يوسف العتيبة، سفير الإمارات في واشنطن، أن الاتفاق الذي توصلت إليه بلاده مع إسرائيل يشكل “انتصارا دبلوماسيا” و”تقدما مهما في العلاقات العربية الإسرائيلية”.

وقال العتيبة، في بيان نشره موقع السفارة الإماراتية في واشنطن، إن “إعلان اليوم انتصار للدبلوماسية وللمنطقة. إنه تقدم مهم في العلاقات العربية الإسرائيلية”.

أما الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فقد أكد أن الإمارات دولة كبيرة، ولديها واحد من أقوى الجيوش، مشددا على أن الشيخ محمدا بن زايد آل نهيان يعد أحد القادة الكبار في الشرق الأوسط.

ولفت ترامب إلى أن الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل “تاريخي، ولم يحدث منذ 25 سنة”، وتوقع أن “تنضم دول عربية ومسلمة أخرى إلى الإمارات في هذا المسار”.

بدوره، قال مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، في بيان صحافي، إنه “يوم تاريخي” و”خطوة حاسمة نحو السلام في الشرق الأوسط”، مشيرا إلى “أنه نجاح كبير للدولتين الأكثر تقدما على صعيد التكنولوجيا في العالم، وخطوة جريئة في سلسلة تنهي 72 عاما من العداء في المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى