التعليم

11% من المدارس المغربية لم تكن تتوفر على مرافق لغسل اليدين قبل كورونا

كشفت دراسة صادرة عن منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، أن 11 في المائة من المدارس المغربية لم تكن تتوفر على مرافق لغسل اليدين، قبل جائحة كوفيد -19، والتي تعتبر شرطا أساسيا لتتمكن المدارس من العمل بأمان وسط الجائحة.

وارتكزت الدراسة على ثلاث مؤشرات رئيسية، تتعلق بالماء الشروب، والصرف الصحي والنظافة في المدارس.

وأوضحت الدراسة المعنونة بـ ” التقدم المحرز في مياه الشرب والصرف الصحي والنظافة في المدارس”، أنه مقابل عدم توفر 11 في المائة على هذه المرافق، فإن 89 في المائة تتوفر عليها، 81 في المائة منها في المستوى الابتدائي، و98 بالمائة في الثانويات.

وبخصوص الماء الصالح للشرب، قالت الدراسة إن 84 في المائة من المدارس المغربية تتوفر عليه، و13 في المائة تفتقر له، فيما يتواجد بشكل محدود في 3 في المائة من المؤسسات التعليمية.

أما الصرف الصحي، فقد كشفت الدراسة أن 70 في المائة فقط من المدارس المغربية توجد فيها مرافق صحية مناسبة وقابلة للاستعمال، فيما لا تتوفر 25 في المائة من المدارس على كل المرافق الصحية، بينما 5 في المائة من المؤسسات التعليمية تنعدم فيها أي من هاته المرافق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى