حوادث

فاجعة… أربعيني يلقى حتفه بعد إضرامه النار في جسده أمام دائرة أمنية

لفظ شخص أربعيني أنفاسه الأخيرة داخل المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، متأثرا بحروقه البليغة التي كان قد أصيب بها مؤخرا، بعدما أضرم النار في جسده امام دائرة أمنية بمدينة برشيد.

وكان الهالك البالغ من العمر 45 سنة، قد أضرم النار في جسده أمام مقر دائرة للشرطة، مما تسبب له في حروق من الدرجة الثانية والثالثة.

هذا وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد أصدرت بلاغا في الواقعة أكدت فيه فتح تحقيق من طرف فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة برشيد تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات إقدام شخص على إضرام النار في جسده أمام مقر دائرة للشرطة بنفس المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى