أخبار سوسسلايدر

المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة بأولاد تايمة يفجر مجموعة من الخروقات

توصلت الجريدة الالكترونية سوس 24 ببيان اصدره المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بمستشفى القرب بأولاد تايمة، فجر فيه مجموعة من الخروقات التي يعيشها مستشفى القرب بأولاد تايمة.

و عبرت النقابة عن استنكارها لظروف العمل بالمؤسسة المذكورة خاصة تلك المرتبطة بالسلامة الصحية للاطر في ظل تفشي فيروس كوفيد 19 و الارتفاع المفاجئ لعدد الاصابات بإقليم تارودانت.

و حسب البيان الذي تتوفر الجريدة على نسخة منه، فإن مجموعة من الاطر الصحية قدمت خدمات لمريض ثبتت اصابته بفيروس كورونا، لم يتم احصائهم ضمن المخالطين و لم يخضعو للتحليل المخبري الذي يكشف اذا ما كانوا قد تعرضو للعدوى أم لا، و هو ما يعرض حياتهم و حياة عائلاتهم للخطر كما ينذر ببوادر بؤرة مهنية للفيروس المستجد.

كما اكد البيان فرار مواطنين مشكوك في اصابتهم من منطقة العزل التي تم تخصيصها بالمستشفى للحالات المشتبه فيها، بعد قضائهم لساعات طويلة في انتضار اجراء التحليل دون دون جدوى، ليفروا الى منازلهم دون اجراء اي اختبار بسبب ضعف التنسيق بين الادارة المحلية و المصالح المكلفة بإجراء التحاليل بتارودانت.

كما حصر التنظيم النقابي مجموعة من الخروقات المرتبطة بتوزيع وسائل الكماية و التأخر المسجل في صرف التعويضات، و بعض المشاكل بمصلحة القبول و الاستقبال حيث تتم فوترة الفحوصات من طرف مظيفات لا علاقة لهم بمجال الفوترة في خرق لما جاء به دفتر التحملات.
كما اشار البيان الى ضعف الادارة في التواصل و العمل على ايجاد حلول عملية لمشكل توقف المركب الجراحي و هو ما يفوت على المواطن الهواري اجراء العمليات الجراحية عوض تكبد عناء التنقل لتارودانت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى