أخبار بلادي

بعد طردها… القضاء ينتصر لتلميذة و يحكم ضد مؤسسة خصوصية

انتصر القضاء الاستعجالي بطنجة للتلميذة “ل.ش”، حينما أمر بتسجيل التلميذة لمواصلة دراستها بالمستوى الأول إعدادي، بإحدى المدارس الخاصة، برسم الموسم الدراسي 2020/2021 تحت طائلة غرامة تهديدية قدرها 500 درهم عن كل يوم إمتناع عن التنفيذ.

و علل رئيس المحكمة الحكم في القضية، بوجود مصلحة فضلى للطفل، محمية بمقتضى الفصل 32 من الدستور، الذي نص على أن التعليم الأساسي للطفل واجب على الدولة والأسرة، وبمبادئ حقوق الطفل المضمونة بمقتضى المواثيق الدولية والقوانين الوطنية والتي لا يمكن أن تنتهك من أي كان.

وكانت التلميذة “ل.ش” قد تعرضت للطرد من طرف إدارة مؤسسة التعليم الخصوصي، ومنعتها من متابعة دراستها بالمستوى الأول إعدادي برفقة أختها المسجلة بالمستوى الرابع إبتدائي، بالرغم من توصلها بمستحقات التسجيل عن الموسم الدراسي الحالي، و واجب شهر شتنبر 2020 للبنتين معا.

وأدان بلاغ الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بطنجة، القرار الإنفرادي الصادر عن إدارة مؤسسة التعليم الخصوصية، والقاضي بنقل التلميذة ل.ش إلى مدرسة طارق بن زياد دون موافقة ولي أمرها أو حتى إشعاره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى