أخبار سوسسلايدر

جهة سوس ماسة تسجل أرقاما مقلقة في عدد المصابين بكورونا و أكادير في صدارة الترتيب

عرفت الحالة الوبائية في أكادير و إنزكان و جهة سوس ماسة ارتفاعا في عدد الإصابات بفيروس كورونا، ليصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا إلى 4326 حالة مؤكدة.

وافادت المديرية الجهوية للصحة قبل قليل من مساء اليوم الثلاثاء، أن عدد المجموع التراكمي للحالات المؤكدة بلغ 4326 حالة بجهة سوس ماسة، تماثل منها للشفاء 1621حالة بينما فارقت الحياة 45 حالة في الوقت الذي لا زالت فيه 2660حالة تتابع العلاج موزعة على كل مستشفيات الجهة و الخضوع للعلاج المنزلي و فق بروتكول العلاج الذي وضعته وزارة الصحة.

وتواصل السلطات إخضاع باقي المخالطين للحالات الجديدة من أجل إخضاع الجميع للحجر الصحي وتتبع حالاتهم للوقوف على مدى انتقال العدوى إليهم.

و أظهرت المعطيات الجديدة ، أن عدد الإصابات بأكادير ارتفع إلى 1899 حالة ، أعلن عن الشفاء التام لـ 440 حالة ، فيما بلغت الوفيات 28 حالة ، ليكون بذلك عدد الحالات التي لا زالت تخضع للعلاج تقطن بأكادير وتخضع للعلاج 1431 حالة..

فيما جاءت إنزكان في المرتبة الثانية من حيث عدد الإصابات بـ 1792 إصابة تماثلت منها 805 حالة للشفاء مع تسجيل 7 حالات وفاة، فيما لا زالت 980 حالة أخرى تقطن بمناطق تابعة لعمالة إنزكان أيت ملول تتابع العلاج..

حسب تفاصيل التوزيع الجغرافي لعدد الإصابات بجهة سوس ماسة، فقد ذكرت مصادر صباح أكادير،، أن عدد الإصابات بطاطا ارتفع إلى 135 حالة و 207 حالة باشتوكة و 156حالة بتارودانت و137 حالة بتيزنيت..

و بخصوص الحالات بطاطا 135 حالة، تماثلت 109 منها للشفاء التام فيما سجلت حالة وفاة واحدة، فيما سجلت اشتوكة أيت باها 76 حالة شفاء و 3 وفيات فيما لا زالت 128 حالة تتابع العلاج باشتوكة و 18 حالة بتيزنيت و78حالة بتارودانت..

و بخصوص الأحياء التي تم تسجيل إصابات مؤكدة أو مفترضة بفيروس كورونا بداخلها بأكادير، تتوزع على 11 حيا سكنيا على تراب عاصمة سوس أكادير.

ووفق المعطيات التي توصلت “صباح أكادير” فإن من بين الأحياء التي تم تسجيل إصابات مؤكدة بها بأكادير، حي الشرف، حي الموظفين، سيدي يوسف، تالبورجت، تيليلا، الحي المحمدي، الهدى، بنسركاو، رياض السلام، الداخلة، تيكوين و أنزا، و الدراركة، التامري، تغازوت

وكانت لجنة اليقظة بعمالة أكادير إداوتنان قد سجلت في اجتماع سابق لها، لتقييم تطورالحالة الوبائية، تسجيل تطور كبير في عدد الحالات المسجلة مع تركيز انتشار الوباء بالمجال الحضري خاصة وسط المدينة بكل من حي بنسركاو وحي تيكوين، لكن رغم ذلك فأغلب الحالات المسجلة إلى حد الآن غير حاملة للأعراض بحيث يتم تتبع استشفائها بمنازلها وفق البروتوكول المعتمد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى