ثقافة وفنون

رغم انتشار كورونا..انطلاق الدورة التاسعة للمهرجان الوطني للعيطة

انطلقت، أمس الثلاثاء بآسفي، الدورة التاسعة عشر للمهرجان الوطني للعيطة، المنظمة افتراضيا جراء تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتخلل حفل افتتاح هذه التظاهرة الثقافية تقديم عرض حول هذا الفن العريق وجذوره التاريخية ومختلف أنماطه وصنوفه المنتشرة في كافة ربوع المملكة.

وسلط فاعلون جمعويون ورواد هذا اللون الفني وأساتذة باحثون الضوء على الدور الذي يضطلع به المهرجان في الحفاظ والنهوض بهذا الفن الذي يمثل إحدى المكونات الرئيسية للتراث اللامادي الغني والمتنوع للمملكة.

وفي كلمة بهذه المناسبة، أبرز المدير الجهوي للثقافة بمراكش – آسفي، عزوز بوجامد، المكانة المحورية للمهرجان في رزنامة التظاهرات الثقافية التي تنظمها الوزارة الوصية، مشيرا إلى غنى التراث الثقافي اللامادي بإقليم آسفي وبالمغرب عموما.

وأكد، في هذا الصدد، أن تنظيم المهرجان افتراضيا أملته الظرفية الاستثنائية التي تجتازها المملكة بسبب جائحة كورونا، كما يأتي امتثالا للإجراءات الوقائية التي أقرتها السلطات المختصة.

وأوضح أن هذه النسخة تعتمد تكنولوجيات الاتصال الحديثة لتوسيع قاعدة انتشار هذا الإرث الفني على مستوى التراب الوطني وفي الخارج، تأسيسا لحوار ثقافي فعال ينهل من الماضي لمواكبة تجليات الحاضر واستشراف آفاق المستقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى