أخبار بلادي

الجواهري يردّ على دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة كورونا

علّق عبد اللطيف الجواهري والي بنك المغرب، على الدعوات إلى طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة كورونا، مؤكدا أن العملية ليست بالبسيطة كما تبدو، ومشيرا إلى أنه لا تُوجَد دولة في العالم قامت بهذه العملية هي اليوم في وضعية جيدة”.

وبهذا الخصوص، قال الجواهري خلال ندوة صحافية رقمية عقدها أمس الثلاثاء 22 شتنبر الجاري، عقب اجتماع مجلس البنك، “لو كانت العملية ساهلة علاش مانعملوهاش زعما حنا حمير ..ولو كانت ساهلة لكان الوزير طلبها مني .. الأمور لا تدار هكذا”.

وفي شرحه لأسباب معارضته لهذه الدعوات، أكد الجواهري أن طبع المزيد من النقود لمواجهة جائحة كورونا لن يؤدي نفقات المغرب المخصصة لشراء البترول والقمح، لأن الدرهم ليس عُملة قابلة للتحويل، مُعتبرا أن هذه الخطوة ستقود البلاد نحو حالات إعسار سيضطر معها لتوقيع اتفاقيات بشروط مسبقة مع صندوق النقد الدولي.

وأعطى والي بنك المغرب مثالا، بالجارة الشرقية الجزائر التي فقدت 240 مليار دولار من مخزون العملة الصعبة، وهو ما يمثل ثلاث إلى أربع سنوات من واردات السلع والخدمات، ليصل اليوم إلى 50 مليار، بحسب المتحدث ذاته.

الجواهري أكد أنه لا توجد دولة قامت بعملية طبع مزيد من النقود في ظروف جيدة، وذكر أمثلة على ذلك بينها الأرجنتين وفنزويلا، مضيفاً أنه لن يساير مثل هذه الأفكار البسيطة التي ستدفع البلاد إلى حالات الإعسار، لأن الأمر يتعلق بمصير 35 مليون مغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى