التعليم

أمزازي يشرف على إطلاق اسم الرئيس الراحل للجامعة المتوفى بكورونا

أشرف سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أمس الثلاثاء، في تطوان، على إطلاق اسم الراحل محمد الرامي، رئيس جامعة عبد المالك السعدي، على إحدى المدارس الابتدائية قيد التشييد، اعترافا لما قدمه من خدمات للقطاع.

و في هذا السياق، قال السيد أمزازي، إننا “نقوم اليوم بزيارة ورش بناء مدرسة ابتدائية بتطوان، والتي سيطلق عليها اسم محمد الرامي، عرفانا بكل ما قدمه البروفيسور الرامي إلى منظومة التربية الوطنية والبحث العلمي”.

و لم يفت الوزير الفرصة، دون أن يشير إلى قيم وخصال التواضع التي تميز بها الفقيد، والمصداقية التي كان يتحلى ضمن منظومة التربية الوطنية، لافتا إلى أن الراحل لعب دورا كبيرا في الرقي بجامعة عبد المالك السعدي.

وكان الراحل محمد الرامي، رئيس جامعة عبد المالك السعدي، قد توفي الجمعة الماضي، في تطوان، بعد أيام من الإعلان عن إصابته بفيروس كورونا المستجد.

و ستمتد المدرسة الابتدائية محمد الرامي على مساحة تصل إلى 1300 مترا مربعا، مع ساحة مركزية تناهز 180 مترا مربعا وملعبا متعدد التخصصات على مساحة 360 مترا مربعا، حيث سيتطلب إنجازها غلافا ماليا بقيمة تصل إلى 6,6 مليون درهم.

و تبلغ الطاقة الاستيعابية للمدرسة، التي أطلق عليها اسم محمد الرامي تكريما لرئيس جامعة عبد المالك السعدي الذي وافته المنية مؤخرا بسبب مضاعفات إصابته بفيروس كورونا، 60 تلميذا في التعليم الأولي و 560 تلميذا في التعليم الابتدائي، بالإضافة إلى الأطر التربوية والإدارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى