التعليمسلايدر

طاطا: رفاق الادريسي ينددون بخروقات المدير الاقليمي للتعليم ويعلنون يوم الاحد المقبل موعدا لوقفة احتجاجية امام المديرية

عبرت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي في بيان لها عن ادانتها لتمادي المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بطاطا في سياسة التواطؤات والترضيات ، واعتماد المزاجية والارتجالية في تدبير الشأن التعليمي بالإقليم والتوجيه التعسفي للتلاميذ الى شعب لا تلائم قدراتهم وميولاتهم ومشاريعم الشخصية ، بإيعاز من المدير الاقليمي.

وسجلت النقابة في البيان ذاته تهريب اصدار تكاليف خارج اشغال اللجنة الاقليمية للتتبع ، التي تحولت الى جلسات صورية للإخبار وتلميع الصورة وتسويق الاوهام بدل الشراكة الحقيقية المنصوص عليها في المذكرة 102/17 المنظمة لشغال ذات اللجنة.

واستنكر البيان عدم توفير المديرية الاقليمية بطاطا لوسائل الحماية والوقاية من وباء كوفيد بالمؤسسات التعليمية ، واثقال كاهل الاطر الادارية والتربوية والتقنية بتنزيل البروتوكول الصحي داخل المؤسسات في غياب تام للوسائل الضرورية لذلك. وغياب اي تنسيق بين المديرية الاقليمية والسلطات الاقليمية والصحية بشان ظهور حالات الاصابة بالمرض في الوسط المدرسي ” مدرسة النخيل نموذجا ، مما جعل نساء ورجال التعليم مهددين بالخطر دون اجراءات اساسية واحترازية. وحمل البيان نفسه المدير الاقليمي المسؤولية الكاملة في الحفاظ على حياد الادارة واستقلاليتها ، وعدم تحويلها الى ملحقة حزبية وحديقة خلفية ” لدكان انتخابي وذيله النقابوي ، عبر استغلال المرفق العمومي لتقديم خدمات بشكل غير قانوني.

وطالبت النقابة بإيفاد لجنة مركزية للتحقيق في خروقات تدبير الموارد البشرية بالإقليم من خلال التستر على المناصب الشاغرة في الحركة الانتقالية والتعيينات الجديدة بمجموعة من المؤسسات الابتدائية ” مدرسة التخيل ، مدرسة الوحدة ، مدرسة الزرقطوني ، مدرسة فم زكيد ، مدرسة ابراهيم التمنارتي..” والثانوية ” ثانوية علال بن عبد الله التأهيلية ، ثانوية الجديدة التأهيلية ، ثانوية المختار السوسي الاعدادية…”، وكذا من خلال تقييض العديد من نساء ورجال التعليم بعد تعيينهم بالمؤسسات . كما طالبت بالتحقيق في مؤونة المطاعم المدرسية والداخليات بعد تسليمها للسلطات المحلية دون منحها لمستحقيها من المتعلمين واسرهم ، وفي مال ايام الاطعام المدرسي غير المستفاد منها في السنة الماضية ، والتي تضاعف عددها من 90 يوما الى 180 يوما. فضلا عن المطالبة يتاهيل المؤسسات واستكمال البنايات المبرمجة ، وربطها بشبكة الكهرباء والماء والانترنيت والمرافق الضرورية وتوفير الخزانات والكتب المدرسية والوسائل التعليمية والقاعات المتعددة الوسائط وتجهيز المختبرات.

وحذرت النقابة من مغبة تمرير تكاليف مشبوهة وغير شرعية ، تم التخطيط لإهدائها في اطار الريع والتفاهمات المفضوحة في ضرب صارخ لمبدا الاستحقاق ومنهجية اشغال اللجنة الاقليمية.

واعلنت النقابة في البيان عينه تضامنها المطلق ومساندتها اللامشروطة للمعركة البطولية التي تخوضها اللجنة الاقليمية لأطر التوجيه المنضوية في اطار النقابة ، احتجاجا على التوجيه التعسفي للتلاميذ بإيعاز من المدير الاقليم. كما اعلنت تضامنها مع جميع الفئات التعليمية المتضررة.

وحددت يوم الاحد القيل 27 شتنبر على الساعة الحادية عشرة صباحا موعدا لوقفة احتجاجية امام المديرية الاقليمية للتعليم.

فضيلي عمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى