أخبار العالم

بسبب سوء تدبير جائحة كورونا ..الشرطة الفرنسية تحقق مع وزير الصحة ومسؤولين سابقين بالحكومة

في إطار التحقيق حول تعاطي الحكومة مع تفشي وباء فيروس “كورونا” المستجد، فتشت الشرطة الفرنسية منازل رئيس الوزراء السابق، ووزيري الصحة الحالي والسابقة، ومسؤولين كبار آخرين، اليوم الخميس.

وأكدت وزارة الصحة الفرنسية أن عمليات التفتيش التي جرت في الفجر، شملت مكتب وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، ورئيس الوزراء السابق إدوار فيليب، ووزيرة الصحة السابقة أغنيس بوزين، والمدير العام للصحة في فرنسا جيروم سالومون، والمتحدثة السابقة باسم الحكومة سيبيث ندياي.

وجاءت عمليات التفتيش بعد يوم من إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حظر التجول في باريس وثمان مدن فرنسية أخرى، للتعامل مع ارتفاع حصيلة الإصابات الجديدة بفيروس “كورونا” المستجد.

وتجري التحقيقات بعد شكوى رفعت أمام محكمة عدل الجمهورية، الهيئة الوحيدة المخولة بمحاكمة أعضاء في الحكومة بسبب أعمال يرتكبونها أثناء توليهم مهامهم.

وقدم مصابون بـ”كوفيدـ19″، وأطباء، وموظفو سجون، وضباط شرطة، وآخرون في فرنسا 90 شكوى، وهو رقم غير مسبوق خلال الأشهر الأخيرة، خاصة بنقص الأقنعة وغيرها من المعدات.

وأمرت المحكمة بفتح تحقيق في تعامل الحكومة مع أزمة فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى