رياضة

الأسطورة البرازيلية “رونالدينيو” يعلن عن إصابته بفيروس “كورونا”

أعلن النجم الدولي البرازيلي السابق رونالدينيو، الفائز عام 2005 بالكرة الذهبية التي تمنحها مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية لأفضل لاعب، الأحد، أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد، لكنه طمأن أنه “من دون عوارض”.

ونشر النجم السابق لبرشلونة الإسباني، وباريس سان جرمان الفرنسي، وميلان الإيطالي، في حسابه على انستغرام مقطع فيديو قال فيه “تحياتي أيها الأصدقاء، العائلة، المشجعون، لقد أجريت اختبار كوفيد والنتيجة إيجابية. أنا بخير، لا أعاني من العوارض في الوقت الحالي”.

وسيبقى ابن الأربعين عاما معزولا في الفندق الذي يقيم فيه في بيلو هوريزونتي (جنوب-شرق البلاد) حيث كان من المفترض أن يشارك في حدث تنظمه إحدى الشركات الراعية في ملعب مينيراو الذي شهد تتويجه بطلا لمسابقة كوبا ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية عام 2013 بألوان أتلتيكو مينيرو.

وعاد رونالدينيو في أواخر أغسطس الى بلاده بعدما احتجز وشقيقه روبرتو دي أسيس الذي يشغل أيضا منصب مدير أعماله، في الباراغواي لمدة خمسة أشهر بسبب استخدامهما جوازي سفر مزورين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى