أخبار العالم

تفاصيل صادمة في واقعة الاعتداء الإرهابي الذي هز فرنسا اليوم

ذكرت الشرطة الفرنسية ومسؤولون، أن مرتكب الاعتداء الإرهابي الذي هز مدينة نيس صباح اليوم قام بقطع رأس امرأة وقتل اثنين آخرين في هجوم عند الكنيسة.

وقال كريستيان إستروزي رئيس بلدية نيس على تويتر، إن الهجوم الذي وصفه بالإرهابي وقع في أو قرب كنيسة نوتردام، وإن الشرطة ألقت القبض على المهاجم الذي ظل يردد “الله أكبر” حتى بعد إلقاء القبض عليه.

وأضاف أن أحد القتلى سقط داخل الكنيسة ويعتقد أنه حارسها.

وقال إستروزي للصحافيين: “أطلقت الشرطة النار على المهاجم المشتبه به في أثناء القبض عليه وهو في طريقه إلى المستشفى ولا يزال على قيد الحياة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى