أخبار سوسسلايدر

الاتحاد الاشتراكي بإنزكان، هل باع “الماتش”؟

في جديد مسلسل الانتخابات البرلمانية الجزئية التي سيشهدها إقليم إنزكان أيت ملول في 20 من الشهر الجاري من أجل الظفر بالمقعد الذي سحبته المحكمة الدستورية من حزب الاتحاد الاشتراكي، هذا الأخير زكى مساء اليوم اسم الراشدي كمرشح للحزب، تزكية جعلت حديث العامة والمهتمة بالشأن السياسي تتساءل بقوة، عن سر هذه التزكية لشخص ليس له وزن كبير على الساحة السياسية، خصوصا وأنه لم يتمكن من الحصول رفقة حزبه بالانتخابات الجماعية الأخيرة حتى من الحصول على العتبة، وبالأحرى على مقعد جماعي ببلدية القليعة، فهل لتنازل كبار زعماء الحزب بالإقليم عن الترشح هو نتيجة معرفة مسبقة بعدم الفوز؟ يتساءل أحدهم، في حين يضيف آخر، مشككا في الأمر، معتبرا بأن الأمر لا يكان أن يكون سوى “الماتش مبيوع” لحزب الاستقلال، ليستطيع الصمود في وجه حزب العدالة والتنمية.

السعيد العسري

* في الصورة شباط بجوار فتح الله ولعلو في المسيرة التضامنية مع الشعب الفلسطيني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى