الوحيد على صعيد اقليم تارودانت الذي اقتطع للموظفين المضربين

توصلت جريدة سوس24 ببلاغ صادر عن النقابة المستقلة للجماعات المحلية المكتب المحلي يأولاد تايمة ، والذي ابتدأ بتحية العمال والموظفين الشرفاء الذين صمدوا في وجه آلة قمع الحريات النقابية التي ابتكرتها الحكومة الحالية وتبناها المجلس البلدي لأولاد تايمة وحيدا على صعيد اقليم تارودانت ويقول نفس البلاغ الخزي والعار للجبناء والمتخادلين . لقد اجتمع المكتب المحلي للنقابة يوم 29/11/2012/ على اثر ما اعتبره البلاغ هجمة شرسة غير مسبوقة التي تعرض لها العمال والموظفون المضربون المتمثلة في الاقتطاع من أجورهم بقرار من رئيس المجلس البلدي لأولاد تايمة الذي رضخ بسرعة البرق لاملاءات وزير الداخلية اللادوستورية ، وفي ظل الأوضاع الاجتماعية المزرية التي تعيشها شغيلة البلدية والتي كرستها السياسات اللاشعبية التي تنتهجها الحكومات المتعاقبة ، وبناءا على ذلك فان المكتب المحلي يعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي : 1/ يحيي كافة عمال وموظفي الجماعات المحلية على انخراطهم الناجح والمسؤول في الاضراب الوطني الأخير (21 و22 نونبر 2012 ) 2/ يدين بشدة قرار الاقتطاع الصادر عن رئيس المجلس البلدي لأولاد تايمة الذي يعبر عن “الحكرة” تجاه شغيلة البلدية خصوصا أنها هي الوحيدة اقليميا التي تعرضت لهذا الاجراء التعسفي . 3/ان تجويع العمال والموظفين وأسرهم عبر الاقتطاع من أجورهم لن تثنيهم عن الدفاع بقوة عن مطالبهم المشروعة بكل الأشكال النضالية التصعيدية . 4/ يؤكد على مواصلة النضال تشبثا بالملف المطلبي للشغيلة الجماعية ودفاعا عن كرامتها وحقوقها ومنها الحق المقدس : حق الاضراب 5/ يدين بشدة كل الممارسات البائدة لبعض المنتسبين الى شغيلة البلدية الرامية الى ثني الشغيلة عن ممارسة حقها الدستوري (حق الاضراب )مستعملين في ذلك أساليب الترهيب والترغيب والمساومة والمضايقات وغير ذلك من الوسائل المهينة والغير الشريفة . 6/ يهيب بكافة الشغيلة الجماعية الى الاستماتة في الدفاع عن حق الاحتجاج والاضراب ومواجهة كل المخططات الهادفة الى مصادرة هذا الحق الدستوري المقدس.

مجلس بلدية أولاد تايمة

كلمات دليلية ,
2012-12-02
المشرف العام