المجتمعسلايدر

بعد انهيار جزء منه.. السلطات تستعد لتهيئة قوس “الكزيرة” العالمي قرب إفني

سعيد مكراز 

وقفت لجنة مختلطة أمس الجمعة، على المعلمة السياحية قوس “الكزيرة”، بشاطئ الكزيرة بإقليم سيدي إفني، والذي تعرض جزء منه للانهيار في وقت سابق من سنة 2016.

رئيس المجلس الترابي لجماعة تيوغزة، لطيف سليمان، كتب على صفحته الرسمية بفايسبوك، بأنه قام بزيارة للمعلمة رفقة المدير الإقليمي للتجهيز والنقل واللوجيستيك بسيدي إفني، وبحضور إحدى مكتب الدراسات المتخصصة حيث وقف الجميع على المعلمة السياحية، التي تستقطب السياح من كل بقاع العالم، وأصبحت علامة سياحية للمنطقة بكبريات المواقع والجرائد والمجلات السياحية.

وأضاف رئيس الجماعة في تدوينته، أن الزيارة الميدانية لقوس الكَزيرة، تأتي في إطار الاستعداد لانطلاق الدراسة لمشروع حماية وتنمية وتثمين المعالم الصخرية الطبيعية، التي نحتتها مياه المحيط على مدى آلاف السنين.

وتتضمن دراسة هذا المشروع، الذي تناهز تكلفته 3 مليون درهما، وهو من تمويل وزارة التجهيز، حماية وصيانة القوس الطبيعي والمرتفعات التي تحيطه المنحوتات الصخرية الطبيعية من الإنهيار، تفاديا لما حدث للقوس المنهار سنة 2016، نتيجة عوامل طبيعية عدة وما خلفه ذلك من خسارة بالنسبة للسياحة الشاطئية، والموروث الثقافي والبيئي للمغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى