أخبار عربية

نقل الرئيس الجزائري “تبون” مرة أخرى على وجه السرعة نحو ألمانيا للعلاج

خصصت مختلف الصحف الجزائرية، اليوم السبت، صفحات للوضع الصحي للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الذي لم يمر طويلا على عودته للبلاد بعد رحلة علاجية بألمانيا امتدت لأزيد من شهرين.

و وفق المصادر ذاتها، فإن الوضع الصحي للرئيس لم يسجل أي تحسن يذكر، لذلك وبعد استشارة طاقمه الطبي، تقرر نقله مرة أخرى على وجه السرعة نحو ألمانيا لمواصلة العلاج من مخلفات إصابته بمرض فيروس كورونا أو إجراء عملية جراحية.

و أضاف المصدر أن “الجبيرة التي وضعها الطاقم الطبي الألماني على مستوى رجل الرئيس عبد المجيد تبون كانت بسبب تبعات إصابته بفيروس كورونا”.

و قد أيقظ غياب الرئيس الجزائري المطول عبد المجيد تبون لدى جزء كبير من الجزائريين ووسائل الإعلام شبح شغور السلطة خلال دخول الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة المستشفى مرات عدة في الخارج إثر إصابته بجلطة دماغية والشلل الذي أصاب هرم السلطة، بالولاية الأخيرة للرئيس السابق بوتفليقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى