المنتخب المغربي يتعادل مع أحد اندية الدرجة الأولى بجنوب إفريقيا

تعادل المنتخب المغربي أمام نادي فيتس يونيفيرسيتي أحد أندية الدرجة الأولى لجنوب إفريقيا من دون أهداف باستاد راند بجوهانسبورج، في آخر مباراة ودية له قبل مواجهة منتخب أنجولا يوم السبت القادم عن نهائيات كأس أمم إفريقيا.

واعتمد رشيد الطوسي مدرب المنتخب المغربي على اللاعبين الذين لم يشاركوا في المباراة الودية الأخيرة ليوم السبت الأخير أمام ناميبيا، كالحارسين خالد العسكري وأنس الزنيتي وعبداللطيف نصير وزكرياء بركديش والمهدي النملي وعبدالعزيز برادة وشهير الغزواني ويوسف قديوي وعبدالرزاق حمدالله وأحمد قنطاري.

وأراح اللاعبين الأساسيين المنتظر أن يعتمد عليهم في المباراة الرسمية القادمة أمام أنجولا، وأبرزهم الحارس ناذر المياغري وعبدالرحيم شاكير وعادل هرماش وكريم الأحمدي ومنير الحمداوي وأوسامة السعيدي ونورالدين المرابط والمهدي بنعطية.

ولم ينجح المنتخب المغربي في استغلال الفرص التي أتيحت للاعبين سواء في الشوطين الأول أو الثاني، وسيطر على مجريات المباراة، وضيع لاعبوه العديد من الفرص، خاصة عبر يوسف قديوي وعبدالرزاق حمدالله .

وعرفت المباراة في دقائقها الأخيرة إصابة مقلقة للمهدي النملي الذي تعذر عليه مواصلتها،وغادر الملعب وهو يتألم، حيث سيحدد الطاقم الطبي للمنتخب المغربي في الساعات القادمة طبيعة الإصابة ومدى خطورتها.

وكان المنتخب المغربي قد خاض مبارتين وديتين، تعادل في المباراة الأولى أمام زامبيا من دون أهداف، وفاز في المباراة الثانية على نامبيا 2/1.

كلمات دليلية
2013-01-15 2013-01-15
المشرف العام