جديد قضية النقل المزدوج بتارودانت: تجديد الرخص وتكليف لجنة لتعيين محطة دائمة

أخيرا سائقي النقل المزدوج بإقليم تارودانت تنفسوا الصعداء بعد إضراب دام 56 ساعة. ضحوا فيها بوقتهم وشكلوا أسرة واحدة في سبيل الإستجابة لمطالبهم المشروعة والمستحقة والمتمثلة في مطلبين إثنين، حقهم في تجديد الرخص والرجوع إلى المحطة الرئيسية بباب الزركان.

فبالأمس ثم توقيف الإضراب وتحديدا على الساعة العاشرة مساء، بعد نزول السيد عامل الإقليم والإستماع إلى مطالبهم، طلب بوقف الإضراب فورا مع الوعد بحل مشاكل الإضراب عن طريق عقد إجتماع على الساعة العاشرة من صباح اليوم، وهو ما جعل أعضاء المكتب الجهوي للنقل بتارودانت بإتخاذ قرار إلغاء الإضراب.

وفعلا وبحضور السيد عامل الإقليم، والسيد الكاتب العام وباشا المدينة، ورئيس القسم الإقتصادي، ومدير التجهيز والنقل، وممثلي النقل النقابي الإقليمي (السيد محمد علي بادي، نائب الكاتب الوطني عبد العالي خافي والكاتب العام الجهوي للنقل رشيد الغزال وبعض أعضاء المكتب الإقليمي) تم عقد الإجتماع.

في البداية تقدم السيد عامل الإقليم بكلمة، رحب فيها بأعضاء المكتب الإقليمي والجهوي والوطني، وشكرهم على حسن النظام في الإضراب، ثم بدأ متسائلا عن سبب الإضراب والمغزى منه نافيا بعدم توصله بأية بلاغ أو رسالة، وانه لم يعلم بها لعدم توصله لها، ثم كلمة للسيد الكاتب الإقليمي شكر فيها بدوره نجاح الإضراب وعدم خروجه عن هدفه، ثم تلتها كلمة للسيد نائب الكاتب الوطني طرح فيها مشاكل النقل المزدوج على مستوى الوطن وعلى مستوى الإقليم بالخصوص، كما إستنكر الحيف وتسييس القطاع بالإقليم ثم تم طرح الملف المطلبي المتمثل في تجديد رخص النقل المزدوج المنتهية الصلاحية في 26_04_2013 وإرجاع سيارات النقل المزدوج بالمحطة الرئيسية بباب الزركان.

ففي ما يخص المطلب الأول فقد كان المطلب بدون شروط من ناحية تحديد المسار ولا مضمون التجديد، فتمت الموافقة عليه أما المطلب الثاني فسيتم بإرجاع سيارة النقل المزدوج إلى مكانها المناسب أو المحطة الرئيسية، وفي هذا الصدد تم تحديد لجنة يترأسها السيد باشا المدينة وممثل المجلس البلدي للمدينة بالإضافة إلى الكاتب الجهوي للنقل المزدوج لتعيين محطة مستقرة تتناسب وتتماشى مع تطلعات الركاب والمهنيين.

وفي حديث لسوس 24 مع السيد الكاتب الجهوي للفدرالية الديمقراطية للنقل المزدوج السيد رشيد الغزال، حول هذه الوعود المقدمة في الاجتماع، قال أنه في حال التراجع عن تنفيذها، فسيتم الإعلان عن إضراب على صعيد الإقليم، مضيفا أنه وجد مساندة كبيرة من الساكنة والمجتمع المدني  الجمعيات الحقوقية للنزول جنبا إلى جنب مع المهنيين. أما بخصوص التسييس الذي يعرفه القطاع فأكد أن السيد رئيس المجلس البلدي وبتواطؤ مع الكاتب العام لنقابة سيارة الاجرة الكبيرة وبوعود سياسية محضة تم إقصاء وتهميش النقل المزدوج ليصبح مجاورا لمقبرتين بالقرب من باب الخميس فلاهي صالحة للمهنيين ولا للمواطنين. وفي الأخير تقدم بالشكر الجزيل إلى كافة المتضامنين معهم في هذه القضية وإلى أطر ومراسلي جريدة سوس24 التي تابعت الحدث من أوله لأخره.

متابعة وليد العسري

2013-03-28 2013-03-28
المشرف العام