سوريا: ستة أشهر من الاحتجاجات والمعارضة تعلن تشكيل “المجلس الوطني” من تركيا

قدم معارضون سوريون الخميس في اسطنبول تشكيلة “المجلس الوطني” الذي يضم 140 عضوا والهادف الى تنسيق تحركهم ضد النظام السوري كما افادت مراسلة وكالة فرانس برس.

كما عبروا عن وحدتهم خلف ثلاثة مبادىء: مواصلة النضال الى حين سقوط نظام الرئيس بشار الاسد واللجوء الى وسائل سلمية والحفاظ على سلامة اراضي سوريا.

ويقيم 60% من اعضاء المجلس الذي اعلن عن انشائه في 23 اب/اغسطس في سوريا والباقون من المنشقين في المنفى كما اعلن عبد الباسط سيدا احد اعضائه خلال مؤتمر صحافي.

ولم يعلن المنظمون سوى اسماء 72 عضوا وفضلوا ابقاء اسماء بقية الاعضاء غير معلنة لاسباب امنية.

وقالت بسمة قضماني الناطقة باسم المنشقين بحسب ترجمة بالتركية لتصريحاتها “بعد انجاز اول شق من الاجتماعات التشاورية، قررت مجموعات شباب الثورة والحركات والشخصيات السياسية والناشطون والتكنوقراط تشكيل المجلس الوطني السوري”.

ولم يعين المجلس رئيسا له. وقال ياسر طبارة احد اعضاء المجلس لوكالة فرانس برس “ليس هناك رئيس منتخب بعد للمجلس، لاننا في عملية ديموقراطية، انه اجتماع افتتاحي”.

وقال العضو الاخر في المجلس عبيدة نحاس ان كندا وهولندا واليابان والسودان ارسلوا دبلوماسيين بصفة مراقبين الى المؤتمر.

2011-09-15 2011-09-15
المشرف العام